تشارلز ساندرز بيرس

*Charles Sanders Peirce
1839ـ  1914، فيلسوف وعالم موسوعي أمريكي. ولد بكامبردج، ماساتشوستس. وتخرج من هارفارد عام 1859. أبوه بنجامين بيرس. وقد هجر أسلوب الحياة الأكاديمية، باستثناء محاضرات متفرقة، وعمل في الخدمة الحكومية في هيئة المسح الجيوديسي لسنوات كثيرة. ولما كان بيرس ممن ينظرون للمنطق باعتباره بداية كل الدراسات الفلسفية، فقد شعر أنَّ معنى فكرة ما موجود في فحص التبعات التي سوف تؤدي إليها هذه الفكرة. وقد نشر هذا المبدأ عام 1878 في مجلة "بوبيولار ساينس مانثلي"، واستخدم لها مصطلح البراغماتية، والذي استخدمه لاحقًا، بعد اعتراف بفضله، صديقه ويليام جيمس. ويعتبر بيرس، الذي كان من كبار المفكرين في عدد من المجالات، معترفًا به باعتباره منشئ الصيغة الحديثة من السيميائية وأول سيكولوجي تجريبي أمريكي. ويمكن رؤية تأثيره بوضوح في أعمال جوسيا رويس وجون ديوي، لكنَّ الاعتراف بأهميته قد تأخر بسبب ندرة أعماله المطبوعة. وقد كانت لبيرس حياة صعبة ومضطربة، ومات فقيرًا، وترك الكثير من المخطوطات المفرقة والكتاب الوحيد الذي نشر في حياته هو كتاب "أبحاث قياس الضوء" (1878)، الذي ابتدأ فيه بيرس تقنية استخدام موجات الضوء لقياس الطول. وقد قادته اهتماماته العلمية أيضًا إلى تصميم دائرة تحويل حاسوبية كهربية. وعمومًا، فإنَّ بيرس قد قدم مساهمات كبيرة في الكيمياء، والفيزياء، وعلم الفلك والجيوديسيا وعلم الأرصاد الجوية، والهندسة، ورسم الخرائط، وعلم النفس، وعلم اللغة والتاريخ وفلسفة العلم والرياضيات، وعلم الظواهر والمنطق. وقد حرر إم آر كوهين، مقالات بيرس الرئيسية بعد موته، في كتاب "الفرصة والحب والمنطق" (1923).