تاريخ النمسا

History of Austria

نسبة لموقعها كملتقى طرق لثلاث حضارات (اللاتينية، الجرمانية، والسلافية) فقد ظهرت فيها الحضارة الإليرية في (1000-400 ق.م) بثقافة الهلشتات والتي قضت على ائتلاف القبائل السلتية القديمة ذات الأصول الجرمانية، وامتد تأثيرها لحين وصول الرومان في القرن الأول الميلادي. 

استطاعت النمسا أن تتصدى للغزوات التركية المتتابعة خاصة غزوتي (1529م، 1673م) اللتين حاصرتا فينا وبذلك اعتبرت درعاً لأوروبا. وفي عهد الامبراطورة ماري تيريز (1740م – 1780م) تم توحيد مقاطعات النمسا تحت إدارة مركزية واحدة. في عام 1804م أعلن فرانسيس نفسه إمبراطوراً على النمسا التي كانت إمبراطورية تضم عند نهاية الحرب النابليونية وتوقيع معاهدة فينا في 1815م كل من النمسا وهنغاريا وبوهيميا ومورافيا وغاليسيا وكليليكا وسلوفاكيا وترانسلف وبوكوفينا وكرواتيا وسلوفينيا وكاتيولا  وغوررينديا واستريا ودالماتيا ولومبارديا وفينيسيا ٠ ونظراً لتنافر هذه القوميات المتعددة دخلت الامبراطورية في حروب متواصلة مع رعاياها الطليان ثم الرومان. ع وتصاعدت نقمة أقليات القومية (الرومانية والتشيكية والصربية والكرواتية والبولونية).

عقب ثورة 1848م تحولت الامبراطورية إلى إمبراطورية ثنائية عُرِفَت بإمبراطورية النمسا – هنغاريا عام 1868م.في 28 يونيو 1914م اغتيل ولي عهد النمسا الأرشيدوق فرانتس فرديناند في سراييفو على يد شاب صربي، مما أشعل شرارة الحرب العالمية الأولى التي قدر لها أن تنتهي بتفكيك الامبراطورية النمساوية الهنغارية. وقد أدت معاهدة قرين واترينون مع هنغاريا إلى قيام عدة دول هيا (النمسا وهنغاريا وتشيكوسلوفاكيا).

وعاشت النمسا فترة من عدم الاستقرار السياسي الى أن اندلعت الحرب الأهلية في 1934م. وبدخول القوات الألمانية في مارس 1938م أجبرت النمسا على الاندماج في رايخ هتلر الثالث.

احتلتها قوات الحلفاء عام 1945م عقب الحرب العالمية الثانية التي أعيدت كجمهورية مستقلة في 1955م بحياد دائم. والنمسا جمهورية اتحادية ينتخب فيها الرئيس الاتحادي لمدة ست سنوات، ويعمل بمشورة مجلس وزراء يرأسه رئيس الوزراء الذي يعتبر مسؤولا لدى المجلس الوطني.

 

في سنة 1986م أثار انتخاب كورت فالدهايم الأمين العام السابق للأمم المتحدة رئيساً لجمهورية النمسا ضجة واسعة لاتهامه بارتكاب جرائم حرب نازية. وانتخب المستشار دكتور فرانتز فرانيتسكي في يونيو 1986م لرئاسة الحكومة، وتولى توماس كليستيل رئاسة الجمهورية في يوليو 1992م. وفي يناير 1995م انضمت النمسا للاتحاد الأوروبي.