تاريخ سوازيلاند

History of Swaziland

في 1890م كانت سوازيلاند مستعمرة مشتركة بين الترنسفال في أفريقيا الجنوبية وبريطانيا. بعد هزيمة البوير في 1902م أصبحت سوازيلاند مستعمرة تابعة للتاج البريطاني. وفي 1907م أُعلنت محمية بريطانية. وعندما قام اتحاد جنوب افريقيا في 1910م، نص الاتفاق على أنه يمكن لبريطانيا التخلي عن ثلاث مقاطعات وهي سوازيلاند وباسوندلاند (لسونو)، وبتسوانالاند (بتسوانا) لجنوب أفريقيا. ورغم مطالبة جنوب أفريقيا بذلك إلا أن بريطانيا لم تستجب لذلك الطلب.

نالت سوازيلاند الحكم الذاتي في 1967م كملكية دستورية تحت حكم الملك سبهوزا الثاني. طيلة فترة الاستعمار ظلت التقاليد والأعراف هي السائدة في إدارة حياة السوزايلانديين فكانت القوانين تحدد من قبل الزعيم الأعلى الملقب بـ "نغوينيما" أي الأسد، تساعده مجالس أخرى مثل (ليبندالا). وفي عام 1921م أنشئ "مجلس مشورة أوروبي" لمساعدة الأوروبيين لكنه أُلغي في 1963م حين أصدر الانجليز دستوراً لإنشاء مجلس تشريعي وتنفيذي إلا أن " اللينبدالا " لجأت بتشجيع من النغوينيما سوبهوزا الثاني (في السلطة منذ 1921م) إلى تأسيس حزب سياسي باسم أيمبو كودفو (حجر الطاحون) وظهرت الأحزاب في الستينيات، فمع الحزب الملكي ظهرت أحزاب يسارية معارضة منها حزب "النغوان" الوطني الحر" و "الحزب الديقراطي السوازيلاندي" وزعيمه دكتور "زوان" الذي دعا للوحدة الأفريقية ومعاداة التمييز العنصري.

في 1963م أعلن أول دستور لسوازيلاند، وفي انتخابات 1964م نال تحالف الحزب الملكي مع الحزب الأوروبي "رابطة الاتحاد السوازيلاندي" جميع المقاعد، لكن تبين لسوبهوزا الثاني خطر الارتباط بحزب أوروبي ذو علاقة بحكومة جنوب أفريقيا فوضع في 1966م دستوراً جديداً أُلغي فيه التمثيل الأوروبي في الانتخابات، وفي 1967م فاز حزب الملك بجميع المقاعد وفاز الحزب الديمقراطي السوازيلاندي حزب الـدكتور زوان بـ20 بالمائة من الأصوات، وفي 1968م نالت الاستقلال و أصبحت عضواً في الكمنولث البريطاني. وفي انتخابات 1972م فاز بثلاثة مقاعد وفي 1973م حل الملك حزب دكتور زوان ولجأ الأخير إلى تنزانيا بعد أن أُدخل السجن عدة مرات. وفي 1977م ألغى الملك الدستور ووضع دستوراً جديداً يقوم على نظام المجالس القبلية "التيندخوندلا" وقامت أول انتخابات في 1978م.

 

تعتبر الاضطرابات في سوازيلاند قليلة بالقياس إلى الدول الأفريقية الأخرى نتيجة لوضعها الاقتصادي المستقر والمزدهر. وفي التسعينيات تحولت سوازيلاند الى نظام التعدد الحزبية. وسوازيلاند عضو في منظمة الوحدة الأفريقية، وانضمت الى بيان لوسكا الذي يدين التمييز العنصري.