أنت هنا

مواري

Mwari

اسم الرب بين شعب شونا من زيمبابوي وواحد من الأسماء بين شعب فندا من ترانسفال. ويُعرف بين شعب شونا الشماليين على أنه الخالق، ولكن لا ينظر إليه في كثير من الأحيان على أنه يتدخل مباشرة في حياة الإنسان إلا لمعاقبة الانتهاكات الكبرى للنظام الذي أقامه، على سبيل المثال زنا المحارم. يتم توجيه النشاط الديني العادي إلى ميدزيمو أو أرواح الأجداد، الذين قد يكونون في الواقع وسطاء مناسبين مع مواري عند الضرورة (على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يكون مهتما في الأمور الشخصية عن الأمور المحلية). ومع ذلك، يُعتبر موراي بين شعب شونا الجنوبيين، لاسيما كالانغا وكارانغا، على أنه مركز الدين الرئيسي كما أن لديه وسيط روحي عندما يقوم بالتحدث مباشرة. ويقع منزله في تلال ماتوبو حيث تتواجد كهوفه، ويُظهَر وجوده هناك غالبا بالنيران. إن العبادة مقصورة على فئة معينة، مع الكهنوت الخاص الضليع في أسرارها، و يتم استشارة الوسيط الروحي في مجالات واسعة، ليس فقط من قبل شعب شونا و فندا ولكن من قبل نديبيلي وآخرين. إنّ مثل هذه العبادة للكائن الأسمى، حيث يقوم بالتحدث من خلال الكهنوت، هي غير عادية في أفريقيا. وكثيرا ما يستخدم مواري للإشارة إلى إله النصارى، لكن بعض الجماعات الحريصة على التمييز بين الرب والوسيط الروحي ترفض ذلك.

تصنيفات: